سلسلة "المشتغلون بالتاريخ العُماني": الباحث الشاب صاحب الإصدارات المتنوعة والأنشطة المتعددة - صحيفة أثير الإلكترونية
أثير -

 أثير- تاريخ عمان

إعداد: د. محمد بن حمد العريمي

عرفته منذ بضع سنوات عندما جمعتنا إحدى المجموعات الواتسابية التي تُعنى بالتاريخ العماني، والتقيته مرارًا على هامش عددٍ من المؤتمرات والندوات التاريخية المختلفة، وقرأت اسمه كثيرًا على أغلفة كتبٍ وفي مقدمة مقالاتٍ ودراساتٍ بمجلاتٍ دوريةٍ ونشرات إلكترونيةٍ متنوعة، واستمعت مراتٍ عديدة إلى صوته عبر أثير الإذاعة من خلال برامج تسهم في إنعاش الذاكرة التاريخية العمانية، وفي كل مرة يستوقفني هدوؤه الجمّ، والذي بلا شك يشبه الهدوء الذي يسبق العاصفة، قياسًا بالزخم الفكري، والنتاج العلمي لهذا الباحث الشاب وأحد المشتغلين بالتاريخ العماني، منذ فوزه بالمركز الثالث في جائزة راشد بن حميد للثقافةعام 1998 وهو على مقاعد الدراسة الجامعية عن دراسته “حقائق في شخصية عُمر المختار” وربما قبلها بكثير.

إنه الباحث والإعلامي يونس بن جميل النعماني رئيس قسم الثقافة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، ونائب رئيس شبكة المصنعة الثقافية، والحاصل على ماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر، الذي تقدمه “أثير” ضمن شخصيات سلسلة “المشتغلون بالتاريخ”.

إصدارات متنوّعة

للباحث النعماني عدد من الإصدارات الفكرية المتنوعة منها: العلاقات السياسية بين عُمان واليمن في عهد السلطان سعيد بن تيمور (1932 – 1970م)، الذي يتناول الأحوال السياسية في عُمان واليمن في بداية القرن العشرين وما مدى تأثير هذه الأحداث في كل من عُمان واليمن على علاقتهما، وكتاب “من مفردات التراث الثقافي غير المادي – أناشيد الطفولة”، وكتاب “أريج القراطيس”، وكتاب “أمبرتو إيكو- أنا فيلسوف أكتب الروايات”، وكتاب “عرضة الخيل والإبل”، و”سطور ذاكرة “، وهو قيد النشر، وكتاب آخر حولالمصلح الاجتماعي والموسوعي العُماني نور الدين السالمي، ضمن أنشطة اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم، بالإضافة إلى العديد من البحوث والمقالات في الصحف والمجلات المحلية والعربية من بينها المشكلات المستقبلية وعلاقتها بتدريس التاريخ”، و “ أحمد بن النعمان.. سفير التجارة والدبلوماسية”، ودراسة حول عرضة الخيل والإبل، و” الدبلوماسية العُمانية بين الثابت والمتحول”، و”التجربة التربوية لثورة ظفار”، و”مزارع اليعاربة في المصنعة، وفلج الكامل الذي لم يكتمل”، وغيرها من المؤلفات والدراسات والمقالات التي تدل على زخم وبذخ فكريّ واسع للباحث.

عضويات وأنشطة

عديدةٌ هي الاهتمامات والأنشطة الفكرية التاريخية والإعلامية للباحث يونس النعماني؛ فهو عضو ومقرر الفريق الوطني للصندوق الدولي لحماية وتعزيز التنوع الثقافي، ومعد ومقدم برامج ثقافية وتاريخية بإذاعة سلطنة عُمان من بينها برنامج “ظل الذاكرة”، وهو متعاون مع وزارة التراث والثقافة في مجال البحث عن مفردات التراث الثقافي غير المادي، ومشرف لمشروع أناشيد الطفولة بوزارة التراث والثقافة، وشارك في اعداد المادة العلمية للمتحف البحري بولاية صور من قِبل وزارة التراث والثقافة.

كما أنه محرر وكاتب في عدد من المجلات والنشرات من بينها: مجلة (أصايل) للأصالة والتراث، مجلة (تواصل)، النشرة الإلكترونية “قلعة التاريخ”، مجلة التكوين، كما أنه عضو في عدد من الجمعيات والأندية الثقافية من بينها: النادي الثقافي، والجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء، والجمعية التاريخية العُمانية، وجمعية التاريخ والآثار لدول الخليج العربية.

مشاركات مختلفة

لا يمكن أن تقام فعالية فكرية أو تاريخية بالسلطنة دون أن تجد حضورا لباحثنا سواء بصفته الوظيفية أو الفكرية والتخصصية، وكثيرةٌ هي الفعاليات والندوات واللقاءات التي حضرها كمنظمٍ أو مديرٍ أو مشاركٍ بورقة عمل سواءً على المستوى المحلّي أو الخارجي، حيث شارك في ندوة “قراءات في فكر الشيخ أبي زكريا يحيى بن سعيد”، التي نظمها المنتدى الأدبي، في ديسمبر2016م، من خلال تقديم ورقة حول “سيرة الشيخ أبي زكريا”، كما أدار ندوةٍ تاريخية نظمتها الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في مارس 2017 حملت عنوان “عُمان في المصادر البريطانية.. قراءات تاريخية”، وشارك أيضًا بورقة علمية حول “صناعة السفن العُمانية في الهند (1626 -1719م)، الأدوار والنتائج” في الملتقي العلمي التاسع عشر لجمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي في دولة الكويت في أبريل 2018، وفي الندوة الدولية “المهلب بن أبي صفرة الأزدي العماني” التي عقدت بجامع السلطان قابوس الأكبر في مايو 2018، كما شارك في المؤتمر العلمي “الموروث الثقافي والحضاري في سلطنة عمان بين الأصالة والمعاصرة” الذي أقامته وحدة الدراسات العمانية بجامعة آل البيت في المملكة الأردنية الهاشمية في نوفمبر 2018 وذلك بتقديم ورقة عمل تناولت “الموروث الثقافي العماني واستثماره في التنمية”، وبورقة عمل أخرى حول “المعتقدات الشعبّية في البيئة الساحلية العُمانيّة في منتصف القرن العشرين” ضمن أعمال المؤتمر الدولي تراث عُمان البحري الذي عقد بجامعة السلطان قابوس في أكتوبر 2018، وورقة عمل ثالثة حول (الأوضاع السياسية والثقافية في عمان وأثرها على فكر الشّيخ جميّل السعدي)في الندوة الموسعة عن الشّيخ العلامة جميّل بن خميس السعدي التي عقدت في نوفمبر 2018، وشارك كذلك في الجلسة العلمية للندوة التعريفية لمشروع الشخصيات العمانية المشتغلة في التجارة والصناعة في فبراير 2019.

  • الصور من أرشيف الباحث يونس النعماني، وعدد من مواقع شبكة المعلومات العالمية.


إقرأ المزيد