بلدة يقاء بوادي بني غافر بالرستاق تشتهر بالعديد من الآثار والمعالم الاثرية
جريدة الوطن -

تسمى (الوادي العظيم) لإلتقاء الوادي الشرقي بالوادي الغربي
ـ توجد بالقرية مقابر تعود الى ما قبل الاسلام بـ(10) آلاف سنة وعدد من المساجد القديمة
الرستاق ـ من منى الخروصية:
تقع بلدة يقاء بوادي بني غافر التابعة ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة أو ما تسمى (الوادي العظيم) ويأتي تسميتها بسبب أن التقاء الوادي الشرقي بالوادي الغربي، وجاءت التسمية على النحو التالي (لقاء) واستمرت التسمية مع تعاقب الأجيال عليها إلا أن مع مرور الزمن تغير اسمها وأصبح ينادونها (يقاء) الى يومنا وتعرف بين العامة بهذا الاسم.
وتشتهر بلدة يقاء بالعديد من الآثار والمعالم الأثرية والتي تأتي من خلال ما شهدته من تاريخ ثري ضارب منذ القدم يوحي بأن الحياة في البلدة امتداد لأجيال متعاقبة عليها، فهناك من الشواهد عليها مثل المقابر الأثرية القديمة والمواقع الدفاعية العسكرية مثل: البروج ومن أشهر مقابرها: مقبرة الظهرة ومقبرة المقيبرات ومقبرة الحرجة والمغاري والمزرع.
ويوجد في البلدة مقابر تعود الى ما قبل الاسلام بـ(10) آلاف سنة، كما ينتشر في البلدة عدد من المساجد القديمة منها مسجد الصفة والصبارة والسحمة والدعت وجلبة القلعه والعقبة ومسجد الغضاة، كما حظيت بعض من هذه المساجد للترميم الذي يؤكد أصالة وعمق الروابط التاريخية بين الانسان ودور العبادة في حياته.
وتعد قرية يقاء من أكبر قرى وادي بني غافر من حيث المساحة وعدد السكان، ويعتمد أهالي القرية على فلجين رئيسيين وهما: فلج العين وفلج الفرضة حيث تعتبر من الافلاج الداؤودية تروي مساحات المزارع المنتشرة ويعد أشجار الليمون والمانجو والحمضيات والبر والشعير من أهم المحاصيل التي يعتمد عليها الأهالي وهي المحاصيل المحلية.
ويقطن في القرية عدد من القبائل المحلية منها قبيلة بني غافر والخنابشة وقبيلة العبادي، وتعتبر حرفة النسيج والغزل من الحرف المتوارثة في المناطق المحيطة بالبلدة وما زال نساء البلدة يحافظن على ممارسة حرفتهن حتى يومنا ويلقى تجاوب مشترك مع المناطق القريبة في حرفتهن وامتداد لتصل الى الأحياء المجاورة قرية رأس الظاهر وقرية جما بوادي طيسع ويبقى عبق الماضي القديم راسخ في دور المساكن التي يحافظ على مكانة وأصالة حياة الاجداد المصنوعه من الاحجار القديمة.
وفي العهد الزاهر لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فقد حظيت البلدة بالعديد من المشاريع والمباني الحديثة والحياة العصرية التي تطلبها المرحلة الحالية من توفر جميع الخدمات اللازمة فأنشت المدارس والمراكز الصحية والطرق الداخلية وربطها مع القرى والطرق الرئيسية أهمها طريق (الرستاق ـ عبري) إضافة الى شبكات المياه لينعم المواطن على هذه الارض الطيبة بموفور الخدمات التي تحرص عليها الحكومة في حصول المواطن عليها لتكون ضمن أهم الخدمات التي تسعى وتحرص عليها الحكومة بلدة يقاء بوادي بني غافر بالرستاق تشتهر بالعديد من الآثار والمعالم الأثرية.



إقرأ المزيد