كلنا مسؤولون عن (صُنع في عُمان)
جريدة الوطن -

باعتباره أحد أهم القطاعات المعول عليها في توجهات التنويع الاقتصادي, يبرز الترويج لمنتجات القطاع الصناعي بالسلطنة كأحد أهم العوامل المساعدة على تحقيق الأهداف المرجوة من هذا القطاع الحيوي، خصوصًا وأن السلطنة تولي اهتمامًا كبيرًا له من حيث تهيئة الفرص وتقديم التسهيلات للمستثمرين ليبقى الترويج لشعار (صنع في عمان) مسؤوليتنا جميعًا.
وقد حقق قطاع الصناعة مؤشرات قوية، إذ بلغت صادرات الصناعات التحويلية بالسلطنة بنهاية العام الماضي ما قيمته 5 مليارات ريال عماني بارتفاع نسبته 6.2% مقارنة بعام 2017، كما بلغت مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية 9.6% محققة قيمة مضافة بـ3 مليارات ريال عماني بارتفاع نسبته 8.4% مقارنة بعام 2017م وفق بيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وفي إطار العمل على رفع هذه المؤشرات يأتي دور الترويج للمنتج العماني وزيادة تنافسيته في الأسواق المحلية والخارجية عبر معرض “صنع في عُمان” والذي تنظمه المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” ممثلة في مدينة صور الصناعية للشركات والمصانع المستثمرة في المدينة الصناعية يوم غد الاثنين، حيث يشارك في المعرض عدد كبير من المصانع للتعريف بمنتجاتها العمانية المختلفة ومنها منتجات الغازات والبتروكيماويات والمنتجات السمكية، وتنقية وتعبئة مياه الشرب والمنتجات الإسمنتية والسيراميك والرخام، ومنتجات صناعات القوارب والفايبرجلاس والأثاث الخشبي، إضافة إلى مشاركة العديد من الجهات الحكومية ذات الصلة بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.
كما أن تنظيم المعرض يعد إشراكًا لكافة فئات المجتمع في مسؤولية الترويج للمنتج العماني، وتشجيع المستهلكين من المواطنين والمقيمين على شراء السلع المنتجة محليًّا، الأمر الذي يعمل على محافظة المنتج العماني على تطوره وتميزه.

المحرر



إقرأ المزيد