وخرجت الندوة بـ/٢٢/ توصية منها ضرورة استثمار التراث الفقهي في صياغة الفتاوى المعاصرة التي يتحقق من خلالها تكوين وعي المجتمع بمسؤوليته الدينية في المحافظة على نعمة المياه وتحسين الكفاءة المجتمعية في استعمال المياه والحدّ من استنزاف الموارد المائية والتصدي
وكاالة الانباء العُمانية -
وخرجت الندوة بـ/٢٢/ توصية منها ضرورة استثمار التراث الفقهي في صياغة الفتاوى المعاصرة التي يتحقق من خلالها تكوين وعي المجتمع بمسؤوليته الدينية في المحافظة على نعمة المياه وتحسين الكفاءة المجتمعية في استعمال المياه والحدّ من استنزاف الموارد المائية والتصدي لظاهرة تلويث المياه.

إقرأ المزيد