الفصائل السورية تتفق في القاهرة على وقف إطلاق النار
الخليج الجديد -

أقر الاتفاق، الذي وقع عليه «جيش الإسلام» و«أكناف بيت المقدس» و«جيش الأبابيل» الخميس في القاهرة، بدء وقف إطلاق النار في الساعة 12 من ظهر أمس الخميس، وفق التوقيت المحلي.

 وقالت فصائل «جيش الإسلام» و«أكناف بيت المقدس» و«جيش الأبابيل» إنها استعدت للمشاركة في عملية التفاوض بشأن تسوية سياسية تهدف إلى إيجاد حل شامل للأزمة السورية بالوسائل السلمية، وفقا لاتفاقيات أستانا وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة السورية.

وأعربت الفصائل السورية عن ارتياحها لدور روسيا كضامنة لتنفيذ وقف الأعمال القتالية في جنوب دمشق.

وأعلنت الفصائل رفضها التهجير القسري لسكان منطقة جنوب دمشق إلى أماكن أخرى في سوريا.

كما طلبت فصائل «جيش الإسلام» و«أكناف بيت المقدس» و«جيش الأبابيل» من روسيا استخدام نفوذها لاستمرار عمل المعابر لأغراض إنسانية في جنوب دمشق.

واتفقت أيضا على العمل المشترك بشأن إعداد اتفاق جنوب دمشق خلال ثلاثة أسابيع.

بدوره، قال المحلل السياسي السوري، الدكتور «حسن الحسن»، الخميس «هناك صراع مسلح بين تلك الفصائل، وفي اعتقادي أن الرعاية المصرية والروسية لهذا الاتفاق، تهدف لتكوين جبهة تفاوضية واحدة من تلك الفصائل، يمكن الحديث معها لتثبيت مناطق خفض التصعيد المتفق عليها».

وتابع الحسن: «الأطراف المذكورة في الاتفاق وهي جيش الإسلام وجيش الأبابيل وهي قريبة من فيلق الرحمن، بل هم في اتجاه واحد، وهناك اشتباكات متكررة وشبه يومية بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن، وهو ما يعني أن توقيع جيش الإسلام مع جيش الأبابيل يعني الاتفاق مع فيلق الرحمن».

التاريخ: 
الجمعة, أكتوبر 13, 2017 - 16:30
المحرر: 
أسماء العتيبي
المصدر: 
الخليج الجديد
أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: 
No
تاريخ النشر: 
الجمعة, أكتوبر 13, 2017 - 16:30
المنطقة: 


إقرأ المزيد