«الناتو» يطالب واشنطن وأنقرة بحل أزمة التأشيرات
الخليج الجديد -

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، «ينس ستولتنبرغ»، الجمعة، الولايات المتحدة وتركيا إلى حل خلافاتهما، وإيجاد حل في أسرع وقت ممكن لأزمة التأشيرات.

وقال «ستولتنبرغ»، في تصريح صحفي: «نأسف لهذه الخلافات بين هاتين القوتين العسكريتين الكبيرتين في حلف الأطلسي».

ولفت «ستولتنبرغ»، إلى أن التعاون مع أنقرة مهم في مكافحة التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا.

واندلعت أزمة التأشيرات بين البلدين، الأحد الماضي، عقب قرار أعلنته سفارة الولايات المتحدة في أنقرة، بتعليق جميع خدمات التأشيرات في مقرها والقنصليات الأمريكية في تركيا «باستثناء المهاجرين».

وعلى الفور ردت السفارة التركية في واشنطن، على الخطوة الأمريكية بإجراء مماثل يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأمريكيين في مقرها وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة.

التعليق المتبادل للتأشيرت بين البلدين، جاء بعد أيام من صدور حكم قضائي تركي بحبس «متين طوبوز» الموظف في القنصلية الأمريكية العامة في إسطنبول، بتهم مختلفة بينها التجسس.

وقال الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، الخميس، إن السفير الأمريكي لدى تركيا «جون باس»، هو من تسبب في أزمة التأشيرات، وأنه من غير المقبول أن تضحي الأخيرة بحليف استراتيجي مثل أنقرة، من أجل سفير «أرعن».

وفي اليوم ذاته، أعربت واشنطن، عن أملها في «إقامة حوار مع الحكومة التركية بخصوص أزمة التأشيرات، وتحقيق تهدئة معها».

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، «هيذر ناورت»، خلال الموجز الصحفي اليومي لها،: «نأمل في إقامة حوار مع الحكومة التركية، وتحقيق تهدئة معها، فنحن دائما ما عقدنا مباحثات ولقاءات كثيرة بين حكومتي بلدينا في مختلف الموضوعات».

وتحدث وزير الخارجية الأمريكي، «ريكس تيلرسون»، هاتفيا مع نظيره التركي «مولود جاويش أوغلو»، لبحث سبل حل أزمة التأشيرات بين البلدين.

التاريخ: 
الجمعة, أكتوبر 13, 2017 - 16:45
المحرر: 
أحمد ولد مبروك
المصدر: 
الخليج الجديد + وكالات
أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: 
No
تاريخ النشر: 
الجمعة, أكتوبر 13, 2017 - 16:45
المنطقة: 


إقرأ المزيد