صحيفة تركية تكشف تفاصيل جديدة بتورط المزيني في قتل خاشقجي
الخليج الجديد -

صحيفة تركية تكشف تفاصيل جديدة بتورط المزيني في قتل خاشقجي

حدد المسؤولون الأتراك شخصية جديدة متورطة في قتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبحسب ما أوردته صحيفة "حرييت" التركية، فإن "أحمد عبدالله المزيني"، وهو مسؤول الاستخبارات بالقنصلية السعودية بإسطنبول كان له دور في التنسيق مع الرياض حول العملية وتفاصيلها، حيث كان يلعب دور "الساعي" بين القنصلية ومسؤولي الاستخبارات السعودية.

وتشير الصحيفة إلى أنه منذ لحظة دخول "خاشقجي" مقر القنصلية السعودية للمرة الأولى في 28 سبتمبر/أيلول الماضي، بدأ دور "المزيني" فورا، حيث وجه موظفي القنصلية باستقباله بشكل جيد، وتقديم المشروبات له ومحاولة جعله ينتظر لفترة، ويتوقع أن "المزيني" أنجز فيها عددا من الاتصالات بقيادات استخباراتية في المملكة، وقيادات بمكتب ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

وبعد ذلك، بحسب الصحيفة، تم الطلب من "خاشقجي" العودة لاستلام الوثيقة التي طلبها في 2 أكتوبر/تشرين الأول.

وأضافت أن "المزيني" سافر إلى الرياض في 29 سبتمبر/أيلول، أي بعد يوم واحد من زيارة "خاشقجي" الأولى، واجتمع مع نائب الاستخبارات السعودي "أحمد عسيري"، الذي شكل فريق الاغتيال.

وبعد الانتهاء من تخطيط العملية مع "العسيري"، عاد "المزيني" إلى إسطنبول، في الأول من أكتوبر/تشرين الأول، قبل يوم واحد من وصول فريق الاغتيال، وغادر تركيا مجددا في 9:35 مساء (بالتوقيت المحلي) في يوم الاغتيال.



إقرأ المزيد