السعودية تعلن إصابة أحد رعاياها بجروح في هجوم نيوزيلندا
أربيان بيزنس -

ذكرت سفارة المملكة العربية السعودية في ولينغتون بنيوزيلندا، أنه في إطار متابعتها لحادثي إطلاق النار اللذين حدثا في مسجدين بمدينة كرايست تشرش أثناء صلاة الجمعة، وما نتج عنه من قتلى وإصابات، تبين إصابة مواطن سعودي بجروح طفيفة، حيث تم الاطمئنان على صحته وسلامته.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، أهابت السفارة في بيان لها صدر، اليوم الجمعة، بجميع المواطنين الموجودين في مدينة كرايست تشرش بضرورة توخي الحيطة والحذر وأهمية متابعة ما تصدره السلطات المحلية من تعليمات بهذا الشأن والبقاء في المنازل في الوقت الحالي لحين عودة الوضع لطبيعته، والتواصل مع السفارة. 

وكان مسلح واحد على الأقل قد قتل  49 شخصاً وأصاب أكثر من 40 خلال صلاة اليوم الجمعة في مسجدين بنيوزيلندا في أسوأ حادث إطلاق نار في تاريخ البلاد والذي وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بأنه عمل إرهابي.

وبث مسلح لقطات حية للهجوم على الإنترنت من مسجد في مدينة كرايستشيرش على غرار عمليات القتل في ألعاب الفيديو بعد أن نشر بياناً يندد فيه بالمهاجرين ويصفهم بـ "الغزاة".

ويشكل المسلمون أكثر قليلاً من واحد في المئة من إجمالي سكان نيوزيلندا وفقاً لتعداد أجري عام 2013.

وأظهرت اللقطات التي بثت على الإنترنت، والتي يبدو أنه تم التقاطها بواسطة كاميرا مثبتة برأس المسلح، المهاجم وهو يقود سيارته ويستمع للموسيقى. وبعد أن توقف سحب بندقيتين وسار مسافة قصيرة إلى المسجد حيث بدأ في إطلاق النار.

ولمدة خمس دقائق، أطلق المهاجم الرصاص مراراً على المصلين ليسقط أكثر من 12 قتيلاً في غرفة واحدة. ثم عاد للسيارة خلال هذه الفترة ليغير البندقيتين ويعود للمسجد لفتح النار على أي شخص يبدو أنه لم يفارق الحياة بعد.



إقرأ المزيد