البحرين تستضيف المستثمرين العرب في نوفمبر
الشبيبة -
مسقط - خالد عرابي

المصلحي: يعد المؤتمر أحد أهم المنصات العربية التي تجمع تحت سقفها أصحاب الأعمال العرب، حيث سيركز في دورته الحالية على تأثيرات الثورة الصناعية الرابعة

سيصاحب المؤتمر فعاليات الدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار بالبحرين في الفترة ما بين 11 و13 نوفمبر

وسيضم "رالي ريادة الأعمال العربي"، وهو مسابقة لتشجيع ومساعدة الطلاب العرب على تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى شركات ومشاريع ناشئة​

كشفت مملكة البحرين الشقيقة عن استضافتها لمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب والذي سيعقد هذا العام في دورته الـ 18 تحت شعار: «الاستثمار في الثــــــورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتـــــصاد الرقمي»، إلى جانب تنظيم الدورة الثالثــــة من المنتدى العالمي لرواد الأعــــمال والاستثمار، وذلك خلال الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر المقبل.

وذلك برعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل مملكة البحرين.. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة البحرين بالمقر الرئيسي لغرفة تجارة وصناعة عُمان.

بحضور النائب الثاني لرئيس الغرفة البحرينية محمد عبدالجبار محمود الكوهجي، ونائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان راشد بن عامر المصلحي ونائب الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة عمان عبدالعظيم بن عباس البحراني، ونائب الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور عبدالله بدر السادة.

في بداية المؤتمر أكد راشد المصلحي على أن مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب يعد أحد أهم المنصات العربية التي تجمع تحت سقفها أصحاب الأعمال العرب، حيث سيركز في دورته الحالية على تأثيرات الثورة الصناعية الرابعة على عالم الأعمال عبر النقاشات المثرية التي سيتم تنظيمها على مدى الأيام الثلاثة للمؤتمر. وأضاف المصلحي قائلا: أنا على ثقة بأن هذه المشاركة ستفتح آفاقاً أوسع للتعاون العربي لبناء اقتصاد حقيقي قائم على المعرفة وأكثر قدرة على الاستدامة والنمو.

القادة وصناع القرار

وفي كلمته في المؤتمر الصحفي، قال النائب الثاني لرئيس الغرفة البحرينية محمد عبدالجبار الكوهجي: «يشهد عالمنا، في ظل الثورة الصناعية الرابعة، تغيرات جذرية تلامس مختلف المجالات والمفاهيم الاجتماعية والاقتصادية، تتخطى نطاق التطورات التكنولوجية التدريجية. وتمثل فرصة لدعم ومساعدة مختلف الأطراف المعنية، من القادة وصناع القرار والسكان من مختلف الشرائح والدول، على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في بناء مستقبل يعود بالنفع على كل البشر دون استثناء، ويتمحور حول الإنسان قبل كل شيء. لذلك يقتضي اغتنام هذه الفرصة التحلي برؤية استشرافية لا تقف عند الجوانب التكنولوجية فحسب، وإنما تهدف أيضا إلى تمكين أكبر عدد ممكن من الناس كي يكونوا أصحاب تأثير إيجابي في محيطهم، من مستوى العائلة وحتى مستوى الشركات والمجتمعات بأسرها».

وأضاف الكوهجي قائلا: «لهذه الأسباب جميعها سيتمحور تركيز الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب حول تأثير الثورة الصناعية الرابعة على العالم العربي. وسيكون من دواعي سرور غرفة تجارة وصناعة البحرين أن تدعو جميع المهتمين من المنطقة والعالم إلى استكشاف ومناقشة الفرص والتحديات لتحديد أفضل السبل الممكنة للاستفادة من الواقع الجديد في بناء غدٍ أفضل».

1500 مشارك

وأكد نائب الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور عبدالله بدر السادة على أنه سيتولى تنظيم واستضافة المؤتمر الغرفة البحرينية بدعم من اتحاد الغرف العربية وجامعة الدول العربية والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين. وتوقع أن يستقطب المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة ما يزيد عن 1500 مشارك من شتى أنحاء العالم، منهم: الوزراء والرؤساء التنفيذيين ونخبة من الخبراء، كصناع القرار السياسي والجهات التنظيمية ورواد الأعمال والمستثمرين ولفيف من الشخصيات المؤثرة العالمية وغيرهم من الخبراء في المجال. وأشار د. السادة إلى أن المؤتمر يعد بمثابة منصة لتحفيز الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار الرقمي والثورة الصناعية، حيث تجمع تحت مظلتها أهم الجهات في القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى المستثمرين والاقتصاديين للتعاون معا على النهوض بواقع الثورة الصناعية الرابعة والابتكار الرقمي في الدول العربية. حيث سيسلط المؤتمر الضوء على ما يرافق الثورة الصناعية الرابعة من فرص وتحديات، مع التركيز على أهمية مواكبة الواقع الجديد وأبرز الابتكارات والتطورات العالمية التي تُحدث نقلات نوعية في مختلف القطاعات والمجالات.

كما أشار د. السادة إلى أن فعاليات المؤتمر هذا العام ستشمل تنظيم «رالي ريادة الأعمال للدول العربية»، وهو مسابقة مصممة خصيصا لتشجيع ومساعدة جميع طلاب الجامعات العرب على تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى شركات ومشاريع ناشئة. وسيتم دعوة الطلاب من الدول العربية لاستعراض أفكارهم التجارية المبتكرة، مع إمكانية الترويج لها أمام فريقٍ من الخبراء المختصين. وسيتم الإعلان عن أسماء 3 فائزين من المنطقة خلال فعاليات المؤتمر في نوفمبر 2019، حيث سيحصلون على جائزة نقدية قيمتها 85 ألف دولار منها 50 ألفا للمركز الأول، و 25 ألفا للمركز الثاني و 10 آلاف للمركز الثالث لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى أعمال ومشاريع.

وأكد على أنه سيصاحب المؤتمر أيضا فعاليات الدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار في البحرين بالتزامن مع انعقاد مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بين 11 و13 نوفمبر 2019. وهو يقام بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية وغرفة تجارة وصناعة البحرين. وسيسلط المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار 2019 الضوء على أهمية الابتكار لمواكبة التطور الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع مناقشة الفرص والتحديات المرتبطة ببلوغ هذه الأهداف، ولا سيما في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية



إقرأ المزيد