السلطات الإسبانية تكشف خطتها لتأمين نهائي كوبا ليبرتادوريس
سبورت 360 -
الصورة من جول

فشلت المحاولة الأخيرة لفريق بوكا جونيورز الأرجنتيني في سعيه للحصول على لقب كوبا ليبرتادوريس على حساب مواطنه وغريمه التاريخي ريفر بليت، دون خوض مباراة إياب نهائي البطولة “المثيرة للجدل”.

رغم أن فريقي بوكا وريفر وصلا بالفعل إلى العاصمة الإسبانية مدريد من أجل لعب اللقاء النهائي، لكن كانت إدارة جونيورز متمسكة بطلبها بالحصول على الكأس دون خوض الإياب بحجة التعرض للأذى بسبب شغب مشجعي بليت قبل انطلاق مباراة الإياب التي كان مقرر لها يوم 24 نوفمبر الماضي، والتي تم تأجيلها ليوم 9 ديسمبر.

قال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) إنه رفض الاستئناف المقدم من بوكا جونيورز بمنحه لقب كأس ليبرتادوريس بسبب شغب جماهير ريفر بليت، وهذا الأمر الذي تسبب في إلغاء إياب الدور النهائي ونقله إلى مدريد.

وأضاف الكونميبول في بيان أن لجنة الاستئناف بالاتحاد: أكدت قرار لجنة الانضباط في 29 نوفمبر ورفضت طلب بوكا.

وطلب بوكا احتساب نتيجة إياب الدور النهائي لصالحه، بعد أن تعادل الفريقان الغريمان 2-2 في الذهاب باستاد بومبونيرا يوم 11 نوفمبر الماضي، قبل أن يتم نقل الإياب إلى خارج الأرجنتين بسبب أعمال الشغب التي وقعت قبل انطلاق مواجهة الإياب أمام ملعب ” مونومنتال” يوم 24 من الشهر نفسه، عندما تم الاعتداء على حافلة لاعبي جونيورز بواسطة جماهير الفريق المنافس.

وأجبر العنف مسؤولي الكونميبول على نقل المباراة الحاسمة إلى مدريد إذ ستقام يوم الأحد باستاد سانتياجو برنابيو لتحديد الفائز باللقب.

واستند بوكا في استئنافه على واقعة مشابهة أخرى بين الفريقين قبل ثلاثة أعوام انتهت باستبعاده من كأس ليبرتادوريس عقب هجوم جماهيره على لاعبي ريفر برذاذ الفلفل بعد نهاية الشوط الأول من ذهاب دور الستة عشر