(بافتا) البريطانية تعلق عضوية واينستين بعد فضيحة التحرش
عربي ٢١ -
قالت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) إنها علقت عضوية المنتج السينمائي هارفي واينستين.

وكشفت الأكاديمية في بيان لها أنه "في حين استفادت بافتا في السابق من دعم السيد واينستين لعملها الخيري، فإنها تعتبر أن السلوك المزعوم المبلغ عنه غير مقبول تماما وغير متوافق مع قيم بافتا".

وأضافت "نأمل في أن يرسل هذا الاعلان رسالة واضحة مفادها أن مثل هذا السلوك ليس له أي مكان في صناعتنا".

وقالت زوجة واينستين في وقت سابق اليوم إنها قررت الانفصال عنه في ظل الاتهامات الموجهة إليه بالتحرش الجنسي، مما أسفر عن إقالته من شركته.

وكانت شركة واينستين قالت في بيان إن مجلس إدارتها قرر إنهاء عمل الرئيس المشارك للشركة هارفي واينستين على أن يسري القرار على الفور في أعقاب تقارير عن مزاعم تحرش جنسي ضده.

كانت الشركة قد قالت يوم الجمعة إن واينستين حصل على إجازة لأجل غير مسمى بعد التحقيق الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز في اتهامات ضد واحد من أقوى الرجال في هوليوود.

وكان واينستين الفائز بجائزة أوسكار قال إنه سيأخذ عطلة من شركته للإنتاج السينمائي وسيسعى للعلاج بعدما قالت نيويورك تايمز إنه أجرى ثماني تسويات لم يتم الكشف عنها مع نساء اتهمنه بالتحرش الجنسي وبالاتصال الجسدي غير المرغوب فيه.

وواينستين من مشاهير هوليوود وقام بإنتاج أو توزيع أفلام حائزة على جوائز أوسكار منها فيلما (شكسبير إن لاف) و(شيكاجو).



إقرأ المزيد