الفرنسي ميشل هوليبيك يصدر السيروتونين
وكالة الأنباء العمانية -

الفرنسي ميشل هوليبيك يصدر السيروتونين

باريس في 11 يناير/العمانية/ صدرت رواية "السيروتونين" للكاتب /ميشل هوليبيك/

الذي يعتبر أشهر المؤلفين الفرنسيين وفي العالم وهو الحدث الأبرز في افتتاح الموسم

الأدبي الفرنسي في شهر يناير ويأتي هذا الكتاب بعد أربع سنوات من رواية "الخضوع"

لنفس المؤلف والتي بيعت بأكثر من 800 ألف نسخة.

وتمثل "السيروتونين" سابع رواية للكاتب الذي قرر الامتناع عن منح أي مقابلة للصحافة،

وهو يعالج المواضيع الاعتيادية مثل الحياة الاجتماعية والوحدة والانتحار والهوس،

تضاف إليها هذه المرة السيروتونين.

والسيروتونين هو ناقل عصبي في جسم الإنسان يسمى غالبا هرمون السعادة الذي يطلقه،

مضاد للاكتئاب ومخفف للمعاناة.

ويستخدم الكاتب شخصية في منتصف الخمسين من العمر مصابة باكتئاب مصدره مهني

في الأصل، ويقود هذا الاكتئاب صاحبه إلى الاختفاء عن الأنظار ليمر بفترة من التيه

حيث يقطع شيئا فشيئا جميع روابطه مع الغير ويدخل في ليل أسود طويل.

وبدون أن يكون مستفزا كالعادة أو يستخدم السخرية والمتعة المعهودتين لديه في السابق،

يغوص المؤلف في معالجة الفشل ويقدم حفلة وداع طويلة يحكي خلالها نهاية العالم حيث

تختفي فرحة العيش لتترك مكانها لحزن عميق مع أو بدون سيروتونين.

/العمانية/

ن هـ



إقرأ المزيد