محكمة الغربان ""
سبلة عُمان -
سلوك الغربان تشعر البشر كيف هذا الطائر ثقيل المنظر قبيح الصوت يعيش بنظام وحقوق حسب قوانين العدالة الفطرية التي وضعها الله جل جلالة....
قوله تعالى ( فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه قال يا ويلتا أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين ) مالمعنى! ! المعنى الغراب علم البشر كيف لهم ان يدفنون موتاهم..
ثم قصة سيدنا نوح عليه السلام حيث أرسل غراب لما غرقت الأرض في الطوفان ليأتيه بالخبر....
أكد باحثون الغراب ممكن يتعرف على اشكال وجوه البشر وقادر يصنفهم من هو الشخص السيئ والجيد والمرح ومن الوجة الكاذب والصادق والوجه البائس . ليس هذا فحسب بل الأدهى كيف هذا الطائر القدرة العيش على شكل جماعات مع خلانه وجيرانة وحيانة بل يمتاز الغراب بذاكرة قوية ايضا..
اما الغراب المزعج الذي يعيش في محيط جماعتة ولا يراعي حقوق الغربان أو مثلا يصبح لص يسرق اعشاش الاخرين يعتدي أو يخرب ويهدم الأعشاش... سوف يجر من عنقة تحت حراسة مشددة على أقرب حقل زراعي ليحاكم بحضور افراد جماعتة التي تترقب وتنتظر بدء صوت مطرقة القاضي في محكمة الغربان.. إما المذنب ينتابة شعور الخوف والخجل ويقوم بخفض جناحية ورأسه في الأرض وعليه أن لا يصدر اي صوت اعترافا بالذنب...ولا يمكن يتوسط له أحد من الغربان... ترفع الجلسة ثم تغلق بحقة بالأعدام أو نتف ريشة .... !!
أثناء تنفيذ الحكم تقوم مجموعة من الغربان تمزقة بمناقيرها الحادة حتى الموت تحت انظار الحاضرين .. !!
ليس فهذا فحسب بل احتراما للغراب الميت يقوم أحد الغربان بحملة ودفنه.وفي اي جرم اخر يرتكبه أو عتداء مثلا يسرق طعام فراخ الصغار تقضي العقوبة بنتف ريشة حتى يصبح عاجزا عن الطيران ويصبح كالفرخ بلا ريش.... هكذا هي محكمة الغربان تحاكم اي فرد يخرج عن نطاق نظامها الذي تعيشه وتتعايش وتتكيف مع البيئه هذا ما قاله كثير الباحثين..... الغريب في عالم الغربان اذا حاول ذكر الغراب اغتصاب إنثئ يحكم علية بالأعدام ... المعنى لا غمزة عين لا رمش طويل ولا عريض وكحيل العين قد يجرة لحبل المشنقة....
قال شوي سوجيتا بروفيسور علم الحيوان في الجامعة الذي ترأس فريق البحث انه "" ليس سهلاً حتى بالنسبة إلى البشر تذكر معلومات بصرية تتعلق بالألوان طوال سنة وان الغربان يمكن أن تكون أفضل من البشر فيما يتعلق ببعض نواحي الذاكرة.. "" ما المعنى والمعنى! !!!!!


كل الود والورد ""


إقرأ المزيد