المتحف الوطني يستضيف فعاليات يوم الأرميتاج
وكالة الأنباء العمانية -

المتحف الوطني يستضيف فعاليات يوم الأرميتاج

مسقط في 11 مارس/العمانية / استضاف المتحف الوطني اليوم مجموعة من الفعاليات

الثقافية تحت مسمى "يوم الأرميتاج" بمقر المتحف ، تحت رعاية صاحب السمو السيد

هيثم بن طارق آل سعيد ، وزير التراث والثقافة، ورئيس مجلس أمناء المتحف.

تضمن البرنامج عدة فعاليات وهي: محاضرة باللغة العربية بعنوان "أسرار المقتنيات

الشرقية في متحف الإرميتاج" قدمها البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي، مدير عام

الأرميتاج، وورشتي عمل في مجال الحفظ والصون قدمهما كل من الخبير ماكسيم لابشن،

والخبيرة داريا سميرنوفا، والخبير سورين اساتشيريان، وتوجت الفعاليات بتدشين معرض

ضم كنوزا وطنية روسية، وهي عبارة عن سيف منحنٍ قدمته القيصرة كاترين الثانية إلى

الكونت أليكسي شيسمينسكي – أورلوف، وحافظة تبغ عليها صورة القيصرة كاترين

العظمى، ومزهرية من الخزف بالطراز الأسباني-المغربي عليها ميدالية تحوي رسمًا

لنسر ذي رأسين ونقوش باللغة العربية، وسيستمر المعرض لغاية (10 مايو 2019م).

كما تم توقيع اتفاقية بين المتحفين في مجال تدريب وتأهيل موظفي المتحف الوطني

في روسيا، وقعها من جانب المتحف الوطني جمال بن حسن الموسوي، مدير عام

المتحف الوطني، ومن جانب متحف الأرميتاج وقعها البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي،

مدير عام الارميتاج.

ويعد متحف الأرميتاج في مدينة سان بطرسبرج، روسيا الاتحادية، واحداً من أكبر

المتاحف على مستوى العالم، ويحتوي على أكثر من ثلاثة ملايين تحفة فنية، وقد تأسس

في العام (1764م) وبالتالي يعد واحدًا من أقدم المتاحف في العالم، واليوم يمتلك المتحف

فروعًا دولية له في كل من مدينتي أمستردام والبندقية، ويعد من أهم المعالم السياحية في

روسيا.

ويتميز متحف الأرميتاج بضخامة مبانيه العشرة؛ إذ يعد قصر الشتاء والمباني التاريخية

الأخرى التابعة للمتحف صروحًا تاريخية بحد ذاتها، وتتضمن مقتنيات المتحف أعمال

فنية من أوروبا الشرقية، وروسيا، وحضارات الإغريق والرومان، وحضارات الشرق

الأدنى والأقصى، وحضارات وسط آسيا، كما تتضمن مجموعة العملات نماذج منذ

العصور القديمة وحتى العصور الحديثة، إضافة إلى وجود أسلحة من أوروبا الغربية،

والشرق الأوسط، وروسيا، والعديد من اللقى الأثرية.

/العمانية /ط.م



إقرأ المزيد