فرقة مسرح هواة الخشبة تنظم حلقة فنية في فن الإلقاء المسرحي بالجمعية العمانية للسينما
جريدة الوطن -

بدءا من اليوم وحتى الأول من أغسطس المقبل

مسقط ـ الوطن:
تبدأ اليوم الاحد بمقر الجمعية العمانية للسينما ومن الساعة السادسة وحتى التاسعة مساء أعمال الحلقة الفنية في فن الإلقاء المسرحي والتي تنظمها فرقة مسرح هواة الخشبة بالتعاون مع مركز فنون للإنتاج الاعلامي والمسرحي.
حلقة فن الإلقاء المسرحي من إعداد وتقديم الإعلامي هلال الهلالي والتي ستستمر لغاية ١ أغسطس ٢٠١٩ الجاري تتمحور محاورها في أساسيات الإلقاء على خشبة المسرح، واللغة ومخارج الحروف، والموسيقى في فن الكلام والإيقاع الصوتي، والوقفات والتنغيم، واستثمار أدوات الإلقاء بشكل صحيح وتوظيف أساليب الإلقاء للممثل في العرض المسرحي المعاصر.
تهدف الحلقة إلى التعرف على أساليب الإلقاء لدى الممثل وكيفية توظيفها في العرض المسرحي وإلى التعرف على سمات أداء الممثل من حيث الإلقاء والألفاظ ومخارج الحروف بما يخدم العرض المسرحي والتعرف أيضا على عيوب الصوت وطرق معالجتها كما تمكن المشاركين من تقديم عمل مسرحي يعتمد على الإلقاء المسرحي في نهاية الحلقة سيتم عرضه على الجمهور كما تهدف الحلقة إلى إعداد أجيال مسرحية عُمانية ناشئة وشبابية لخدمة الحراك المسرحي العماني وتطويرها ووصولها إلى مراتب حقيقية وواعية بمستويات احترافية.
وقال خليفة الحراصي رئيس مجلس إدارة الفرقة إن هذه الحلقة تأتي ضمن منهجية الفرقة ومسار خططها المستقبلية والتي تعمل الفرقة على تحقيقها منذ لحظة تأسيسها ، كما أن الفرقة تعتمد في إضافة أعضائها بشكل أساسي من خلال مخرجات الحلقة فقط مع شرط رئيسي للمنتسب هو أن يكون شغوفا في المسرح، كما تسعى الفرقة إلى تعزيز الحراك المسرحي في السلطنة من خلال استمرارية هذه الورش بشكل دوري، مع تأهيل وتدريب وصقل منتسبيها وتعريفهم بحرفية العمل المسرحي وذلك استعدادا لمشاركتها في عدة مهرجانات قادمة.
وتأتي هذه الحلقة ضمن الخطة السنوية للفرقة والتي تم رسم مسارها منذ تأسيسها، فقد عمدت على إقامة الحلقات الفنية المسرحية بأسلوب أكاديمي تحت اطار منظم ومنهجي، ويعتبر هذا العمل هو الثاني الذي يأتي بالتعاون مع المركز حيث كان أول تعاون في العام ٢٠١٣ باقامة حلقة وعنوانها (إعداد الممثل).
كما سبق هذه الحلقة مجموعة من حلقات العمل المسرحية ومن بينها حلقة أساسيات الممثل المسرحي وحلقة التمثيل والاخراج المسرحي، وحلقة لغة الجسد، وحلقة أطفال المسرح ، وحلقة توظيف الفلكلور في المسرح العماني ، وحلقة البانتومايم.



إقرأ المزيد