حلقة فنية تستعرض تاريخ الفنون التشكيلية بوزارة التراث والثقافة
جريدة الوطن -

كتب ـ عهود الجرادية:
اختتمت يوم أمس الأول بمرسم الشباب التابع لوزارة التراث والثقافة في روي حلقة العمل الفنية حول “تاريخ الفنون التشكيلية من العصور القديمة إلى العصور الحديثة”، والتي تأتي ضمن البرامج والفعاليات التي تقيمها المديرية العامة للفنون بوزارة التراث والثقافة خلال هذا العام من أجل تفعيل الدور الثقافي والفني للفنان العماني.
الحلقة الفنية التي قدمها المحاضر والفنان التشكيلي عبد الكريم الميمني، استهدفت جميع مجموعة من التشكيليين ممن لديهم حب الاكتشاف والاطلاع فيما يتعلق بتاريخ الفنون الجميلة في العصور القديمة، وامتد البرنامج الخاص بالحلقة لثلاثة أيام، حيث تم التطرق إلى 15 محورا في واقع الفنون القديمة والحديثة في الشأن التشكيلي. وقام المحاضر الميمني بالتطرق إلى الفنون التشكيلية من العصور القديمة مرورا بالفترات المتعاقبة حتى يومنا هذا، متحدثا عن الصعوبات والتحديات التي يواجهها الفنان التشكيلي في إنتاج الأعمال الفنية, بإضافة إلى أبرز الرموز الفنية عبر التاريخ وتم عرض بعض الأعمال التي حظيت بالاهتمام في أعلام الفنون التشكيلية، والتي تُعد قيمة فنية عظيمة وتحفا أثرية. وشهدت الحلقة تفاعلا كبيرا من الفنانين العمانيين، الذين شاركوا في أعمالها منذ اليوم الأول، مع إيجاد حوار فني حول التفاصيل المقدمة خلالها.
وفي هذا الصدد قال الفنان التشكيلي عبدالكريم الميمني: إن حديثنا في هذه المحاضرة عن الفن وتاريخ الفن التشكيلي من العصور البدائية وحتى عصرنا, والمراحل التي يمر بها الفنان التشكيلي في إنتاج أعماله الفنية المختلفة سواء كان رسما, تصويرا فنيا او منحوتات فنية في جلسة أخوية وودية مع الجمهور المشارك في الحلقة, والحديث بشكل مجمل عن 48 مدرسة وأسلوب فني تشكيلي والفترة الزمنية التي ظهرت فيها بتسلسل تاريخي بحت, كما تناولنا في هذه الحلقة الجانب الأدبي والتحليلات النفسية والفكرية التي ظهرت من بعض الفلاسفة والمنظرين في علم النفس وعلم الاجتماع والظروف الاجتماعية والسياسية التي أثرت على حركة هذا الفن و أفكار الفنانين التشكيليين”.



إقرأ المزيد