حملة في مصر لمطالبة "أوراسكوم" بإلغاء حفل لوبيز.. والسبب
عربي ٢١ -

دعا نشطاء إلى إلغاء الحفل الغنائي للمطربة الأمريكية "جينيفر لوبيز"، وذلك بعد مشاركتها في فلسطين المحتلة، وزيارتها لحائط المبكى، ومشاركتها في طقوس تلمودية.


وكانت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل قد أرسلت خطابا إلى شركة أوراسكوم للتنمية والتطوير، المنظمة لحفل لوبيز، داعية الشركة إلى إلغاء الحفل المقرر عقده يوم الجمعة المقبل. 


وأكدت الحملة أن لوبيز أصرت على إقامة حفلها في فلسطين المحتلة منذ أيام، رغم تلقيها نداءات عديدة لمقاطعة الاحتلال وإلغاء الحفل، إلا أنها تعمدت استفزاز المشاعر الإنسانية والوطنية للفلسطينيين والعرب عبر منشوراتها على "انستجرام". 


وكانت لوبيز نشرت صورة لها ومن خلفها شاطئ فلسطيني وكتبت معلقة: "الوطن الأم إسرائيل، أنا في حالة حب"، وهو ما اعتبره النشطاء والحملة الشعبية تأييدا واضحا للاحتلال وسياساته العنصرية تجاه الفلسطينيين. 


وأوضحت الحملة أيضا في منشور لها عبر صفحتها على "فيسبوك" أن إعلان شركة أوراسكوم بتنظيم حفل لوبيز هو "رسالة استفزازية تطبيعية تحمل في طياتها محاولات خبيثة لتمرير التطبيع مع العدو الصهيوني والمتورطين في دعم جرائمه، وهو ما لن يقبله الشعب المصري وقواه الحية".

 
وبينت الحملة في خطابها لأوراسكوم أن "الدعوات الداعية لعزل إسرائيل ومقاطعتها اقتصاديا وعسكريا تتزايد وتتنامى؛ إضافة لاستجابة العديد من الفنانين حول العالم لنداءات المقاطعة الفنية والثقافية والرياضية".


واستنكرت الحملة قائلة: "لا تتورع هذه المطربة في الإعلان عن ميولها تجاه تأييد الاحتلال الصهيوني، وهو ما يتنافى مع الدور الأخلاقي والإنساني الذي يلعبه الفنانون والمثقفون في رفع الظلم الواقع على الفئات المستضعفة حول العالم، والتصدي للممارسات العنصرية". 


ووجهت الحملة خطابها إلى أوراسكوم قائلة: "نربأ بشركتكم أن تخرج عن الإجماع الوطني المصري الراسخ برفض أي علاقات طبيعية مع هذا العدو باعتباره كيانا محتلا للأراضي العربية الفلسطينية، وكيانا معاديا لا يخفي أطماعه في أراضي مصر وثروات شعبها". 


وتابعت: "أن تتورط في خدمة مساعي العدو الصهيوني لجر المجتمع المصري إلى ممارسات تطبيعية، ودس رسائله الخبيثة لخدمة مشروعه لترويج رواية العدو الصهيوني، هو الأمر الذي لن يقبله الشعب المصري، لذا فإننا ندعوكم إلى الإعلان الفوري عن إلغاء هذا الحفل؛ انحيازا للقيم الأخلاقية والإنسانية والوطنية المصرية والعربية". 


الخطاب لاقى تفاعلات واسعة من النشطاء، بالتزامن مع دعوة الحملة إلى التدوين والمطالبة بإلغاء الحفل، إلا أن الصفحة الرسمية لشركة أوراسكوم قامت بحذف المنشورات التي طالبتها بالإلغاء، كما حظرت بعض حسابات النشطاء.


وكان رجل الأعمال المصري القبطي سميح ساويرس قد دعا المطربة الأمريكية جينيفر لوبيز للاحتفال بعيد ميلادها الخمسين في مصر، وتحديدا في مدينة العلمين الجديدة يوم الجمعة التاسع من أغسطس الجاري. 


ويعد حفل مصر هو الأول لـ"جينيفر" الذي تحييه في بلد عربي، وقد حرصت على الترويج له، إذ ظهرت قبل ذلك في مقطع فيديو عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت خلاله عن الحفل، ودعت جمهورها في مصر إلى الحضور، بينما تخطت تذكرة الحفل ألف جنيه.

بعد زيارتها للقدس و دعمها لـ "إسرائيل".. الحملة الشعبية لمقاطعة الاحتلال تدعو لإلغاء حفل المغنية الأميركية جينيفر لوبيز في #مصر تضامنا مع الفلسطينيين#التطبيع_خيانة pic.twitter.com/fDVZ2qvxT3

— حملة المقاطعة_من فلسطين???? (@BCP_Palestine) August 6, 2019

بعد زيارتها للقدس.. دعوات لإلغاء حفل جينيفر لوبيز في مصر #أمنيات pic.twitter.com/znF5ZiBEVX

— أمنيات ?? (@AMNIATQ8) August 6, 2019

ف الاول إحنا عايزين رأي حضرتك ف حفله عيد ميلاد جينيفر لوبيز بعد الصورة إلي هي نزلتها وتأييدها لأسرائيل عن طريق الصورة إلي اتصورتها ووراها الموطن الفلسطيني ووسائل التواصل مستنيه رأي إوراسكوم بالموضوع دة بما انها القائمة علي تنظيم الحفلة

— أشرف عادل (@589J9Ql6rGtG49A) August 3, 2019

هكذا عبرت جينيفير لوبيز عن ترحيب الصهاينة بها في فلسطين المحتلة، ردا على نداءات المقاطعة!
فهل مازالت شركة أوراسكوم ترحب بجينيفر لوبيز في مصر؟
عبروا عن رفضكم لإقامة هذا الحفل بالتدوين على صفحة Orascom Development
وطالبوا بإلغاء الحفل.#مصر_ترفض_جينيفر_لوبيز#مصر_تقاطع pic.twitter.com/fSCWJgM63j

— amer (@amerbasuny) August 7, 2019

يا هندسة، يا ريت تلغوا حفلة جينيفر لوبيز، داعمة للاحتلال الاسرائيلي وبتروجله وتعمله حفلات، وجودها وصمة عار عليها ويعتبر دعم غير مباشر للاحتلال، افتكر دم الفلسطينيين اللي بيموتوا كل يوم، افتكر الأطفال الابرياء، افتكر حرب أكتوبر، افتكر أطفال بطن البقر، اي حاجة!

— احمد عزت ???????? (@ezzzat_2) August 6, 2019

كنت اتمني فعلا حفله جينيفر لوبيز تتلغي او متنجحش ف مصر لكن للاسف كل اللي هيحضروا وينجحوا الحفل الطبقه الراقيه فمصر وكلهم ناس مش مهتمين بالقضيه من الاساس وهما نفسهم معترفين باسرائيل عادي

— Amool?? (@Amalsami88) August 6, 2019


إقرأ المزيد