أوبرا “كارمن” تدشن الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانيّة مسقط
جريدة الوطن -

الأسبوع المقبل وعلى مدى ثلاثة أيام
مسقط ـ الوطن:
يعود هذا العرض الشهير الذي وضعه الموسيقار الفرنسي جورج بيزيه، بديكوراته المذهلة باستعراض إبداعي جديد من تصميم شركة أنطونيو غاديس تحت قيادة المايسترو المعروف آنطونيللو آليماندي، ليكون باكورة عروض موسمها المدهشة

تفتتح دار الأوبرا السلطانية مسقط أبوابها للجمهور في موسمها الجديد (2019 –2020) بباكورة عروضها المدهشة أوبرا “كارمن” للموسيقي الفرنسي جورج بيزيه (1838 – 1875) الذي تقوم شهرته على هذه الأوبرا رغم انتاجه الموسيقي، وتلقيه العديد من الجوائز كوسام روما في،1857، وذلك يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل، وتختتم العروض مساء السبت الموافق 14 من الشهر الجاري في الساعة السابعة مساء. كما ستقام محاضرة قبل العروض بساعة لحاملي التذاكر فقط، فيما تقام فعالية المندوس في 8 من سبتمبر في الساعة 7مساءً، وجلسة القهوة والتمر في 9 من سبتمبر الساعة 7 مساءً.
تستمدّ الأوبرا أحداثها من رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الفرنسي بروسبر مريميه وتتكوّن من أربعة فصول، كتب كلماتها هنري مايلهاك و لودوفيك هاليفي، وتتحدث عن (كارمن) الفتاة الغجرية الجميلة المتقلبة المزاج التي تحاول غواية الرجال، ومن بينهم الشرطي الإسباني دون جوزي الذي وقع في حبها، حتى نسي حبيبة طفولته وتخلّى عن واجبه العسكري لأجلها، وأصبح مشغولًا بها فقط، لكنّه يشعر بالغيرة من مصارع الثيران الوسيم إسكاميلو الذي أحبّته حبًا شديدًا، وينتهي الأمر به لقتلها عن طريق طعنها بسكين.
وقد تم تقديم أوبرا( كارمن) للمرّة الأولى على مسرح “أوبرا-كوميك” في الثالث من مارس 1875، ولم تنل النجاح المتوقع لأن مؤلفها جعلها تتحدث عن الطبقات الدنيا في المجتمع كطبقة الغجر، لكنها في السنوات الأربع التالية لسنة عرضها حقّقت حضورا ” لقوة موسيقاها، وتماسكها وأصالة الموسيقى المتغيرة الحماسية بها” كما يعزو النقاد، فتمّ تقديمها في جميع أنحاء أوروبا، وفي أمريكا قبل أن تنتهي حياة مؤلفها بأزمة قلبية بعد حمى نتيجة مرض حلقه، والغريب أن الأزمة داهمته بينما كان يحضر العرض الثالث، والثلاثين للأوبرا، وتحديدا في مشهد نبوءة الغجرية للبطلة بموتها الوشيك!!.
سيقود أوركسترا والجوقة بالمسرح تياترو كولون في بوينس آيريس المايسترو المعروف آنطونيللو آليماندي، وسيتألق التينور خوسيه كورا أحد أفضل مطربي العصر في دور “دون خوسيه” الجندي الساذج الذي يغرم بكارمن الغجرية التي تجسّد شخصيتها الميتزو سوبرانو الفاتنة إلينا ماكسيموفا، وستؤدي السوبرانو أنيتا هارتيغ دور ميكايلا اللطيفة، فيما يجسّد شخصيّة مصارع الثيران الجذاب إسكامييو الباريتون يورغيه بيتيان، سيقدم فريق عمل مسرح تياترو كولون في بوينس آيريس والأوركسترا والجوقة بالمسرح العرض تحت قيادة المايسترو المعروف آنطونيللو آليماندي، وستعود هذه الأوبرا بديكوراتها المذهلة على مسرح الدار باستعراض إبداعي جديد من تصميم شركة أنطونيو غاديس.



إقرأ المزيد