” إن شئت كما في السماء” يدشن فعاليات الدورة السابعة لمهرجان أجيال السينمائي
جريدة الوطن -

يعرض 96 فيلما من 39 دولة
الدوحة ـ “الوطن” :
يدشّن فيلم المؤلف الفلسطيني إيليا سليمان ” إن شئت كما في السماء” فعاليات الدورة السابعة لمهرجان أجيال السينمائي المؤمل انطلاقها في 18 نوفمبر الجاري حيث يروي الفيلم الكوميدي الساخر قصة إيليا وتجربته بعد مغادرة فلسطين للبحث عن بلد بديل، ويتحول الوعد بحياة جديدة إلى مجموعة من الأخطاء ضمن إطار كوميدي، ومهما ابتعد البطل من باريس إلى نيويورك، ظل في ذهنه شيء يذكره بوطنه الأم. الفيلم هو قصة كوميدية تبحث في موضوع الهوية والجنسية والانتماء، حيث فاز هذا الفيلم بجائزة لجنة التحكيم وجائزة النقاد “فيبريسكي” في مهرجان كان السينمائي 2019.
وتعرض النسخة السابعة من أجيال السينمائي الذي ستقدمه مؤسسة الدوحة للأفلام قائمة مختارة تضم 96 فيلماً من 39 دولة تُظهر قوة السرد القصصي في تغيير نمط التفكير، وتُلهم الجماهير وتحفز المناقشات حول القضايا الحقيقية وذات الصلة التي تؤثر عليهم، وسيقدم الحدث على مدار ستة أيام في الحي الثقافي كتارا، عروضا عامة، عروض لجان التحكيم، جلسات نقاشية، فعاليات السجادة الحمراء، وفعاليات مخصصة للمجتمع التي ستبهر جميع الفئات العمرية. سيقوم أجيال 2019 بتوسيع نطاق عروضه ليتعدى كتارا، ويشمل عروضا في نوفو سينما في اللؤلؤة وفوكس سينما في دوحة فيستفال سيتي.
وفي تصريح لها خلال المؤتمر الصحفي الرسمي لمهرجان أجيال السينمائي 2019، قالت فاطمة حسن الرميحي، مدير مهرجان أجيال والرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: “تمنحنا الأفلام استراحة من حياتنا اليومية، وفرصة لزيارة عوالم جديدة وساحرة. وفي الوقت الذي نكتشف فيه أنفسنا من خلال الشخصيات والأحداث ونجد نقاط تشابه أكثر من نقاط الاختلاف، فإننا نكتشف أيضاً مكامن الروعة في واقعنا. ويجسد محور مهرجان أجيال السينمائي 2019 “اكتشف الأفلام، اكتشف الحياة” فكرة اكتشاف الذات في احتفالية رائعة بجوهر السينما. إن ما تخلفه السينما فينا من تساؤلات، أو مغامرات، أو ملاحظات لجوانب جمالية، أو آمال، من شأنها أن تسهم في إثراء حوار وتبادل إبداعي يرسخ تفاهماً وتواصلاً ثقافياً أعمق بيننا.”
ويستمر مهرجان أجيال السينمائي في تقديم المخرجين من جميع الخلفيات ومراحل حياتهم المهنية. يتألف البرنامج المتنوع من 23 فيلما طويلا و73 فيلما قصيرا، من بينهم 50 فيلما من العالم العربي و 56 فيلما من إخراج صانعات أفلام، ويضم البرنامج المخرجين المفضلين للمهرجان وأولئك الفائزين بجوائز مثل فيلم وليد مؤنس 1982الحائز على جائزة نابتك في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي 2019؛ والفيلم الحائز على جائزة مهرجان صندانس السينمائي، الوداع من إخراج لولو وانغ؛ والفيلم الحائز على جائزة الحكام الكبرى من مهرجان صندانس السينمائي 2019 لأفضل فيلم وثائقي، أرض العسل من إخراج لوجوبومر ستيفانوف وتمارا كوتيفسكا، ومن أجل سما من إخراج وعد الخطيب وإدوارد واتس، وهو الفيلم الحائز على جائزة العين الذهبية لأفضل وثائقي في مهرجان كان السينمائي 2019.
يسلط أجيال 2019 على الأصوات الصاعدة من السودان في قسم التركيز على السودان الذي سيقدم فيلمين حائزين على جوائز من إخراج الأصوات السينمائية الصاعدة في البلاد. الحديث عن الأشجار (2019)، وهو فيلم وثائقي مدعوم من مؤسسة الدوحة للأفلام للمخرج صهيب قسم الباري، وفيلم ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبو العلاء (2016) الذي تلقى دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام والحائز على جائزة أسد المستقبل (لويجي دي لورينتيس) لأفضل أول فيلم روائي طويل في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في نسخته 76.
في السنة الخامسة لأحد العروض السينمائية الأكثر تفرداً في العالم، تعود تجربة عروض أجيال الشاملة بخمسة أفلام قصيرة تدعمها مؤسسة الدوحة للأفلام من المواهب السينمائية الواعدة في قطر. بالتعاون مع معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة حمد بن خليفة، تم تقديم العرض المعدل للاحتفال باليوم الدولي للأمم المتحدة للأشخاص ذوي الإعاقة.
سوف ينغمس عشاق الأفلام في الفن السينمائي المحفز والحيوي للأفلام القصيرة ضمن برنامج متنوع يشمل 73 فيلم من كافة أنحاء العالم منها أفلام قصيرة معاصرة لمخرجين صاعدين من الهند كجزء من العرض الخاص “صنع في الهند” احتفاءً بالعام الثقافي قطر الهند 2019. تُقدم الأفلام القصيرة المختارة من أكاديمية مومباي للصور المتحركة فكرة حول الهند المعاصرة وتشكل شاهداً على تراث صناعة الأفلام الحيوية في البلاد.
كما يقدم برنامج صنع في قطر 2019 برعاية أوريدو 22 فيلما من ضمنها العروض الأولى في العالم للمشاريع المدعومة من صندوق الفيلم القطري، وهي فيلم نهاية الطريق لأحمد الشريف، وقابل للكسر لخلود العلي حيث تسلط الضوء على المواهب القطرية وتبرز قصصهم للعالم.
ويستضيف أجيال 2019 شخصيات بارزة في عالم السينما والفن والعمل الانساني من قطر والعالم؛ منهم المخرجان المشهوران إيليا سليمان وكيوشي كوروساوا، ومواهب صاعدة من السينما العربية مثل أمجد أبو العلاء، ووليد مؤنس، والفنانة البصرية بثينة المفتاح وصانع أفلام جايسون سيلفا بالشراكة مع وايز ـ مؤسسة قطر، والممثل المنتج شايس كراوفرد بالشراكة مع قناتي بي ان وساندانس تي في، والمخرجان جيتانجالي راو والممثل كريس هيتشن.



إقرأ المزيد