“صرخة مونش” لمحمود الرحبي تتأهل إلى القائمة القصيرة لجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية
جريدة الوطن -

ضمّت خمس مجاميع قصصية من أصل 209 ترشحت للتنافس
الكويت ـ “الوطن” :
أعلنت جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية والتي ترعاها جامعة الشرق الأوسط الأميركية في الكويت القائمة القصيرة لدورتها الرابعة 2018 ـ 2019 والتي ضمّت خمس مجاميع قصصية من أصل 209 مجاميع ترشحت للجائزة، حيث تأهلت من السلطنة المجموعة القصصية “صرخة مونش” للقاص محمود الرحبي، إضافة إلى المجموعات القصصية “احتراق الرغيف” لوفاء الحربي من المملكة العربية السعودية، و”الساعة الأخيرة” للقاص سفيان رجب من تونس، و”الطلبية C345″ لشيخة حسين حليوى من فلسطين، و”مدن تأكل نفسها” لشريف صالح من مصر.
وترأس لجنة تحكيم اختيار القائمة القصيرة الدكتور الإسباني لويس ميغيل كانيادا، وعضوية كل من الدكتور سعيد الوكيل، والدكتور عبدالرزاق المصباحي، والدكتور رامي أبو شهاب، والكاتبة باسمة العنزي، وقد تم الاختيار وفق المعايير الإبداعية والفنية التي اعتمدتها اللجنة منذ تشكيلها في الأول من شهر أبريل الفائت. وذلك بالتحقّق من الأسس الفنية التي يجب توفّرها لبناء وشكل القصة القصيرة الحديثة. وقد أخذت اللجنة في الإعتبار القواعد الأساسية للجائزة التي تتوافق مع رؤية الجائزة وأبرزها الشفافية والنزاهة والموضوعية، وقد وقع الإختيار على خمس مجموعات قصصية.
وقد جاء في تقرير لجنة التحكيم حول المجموعة القصصية “صرخة مونش” للكاتب العُماني محمود الرحبي بأنها تنطوي ـ أي المجموعة ـ على لغة قصصية بسيطة، وحميمية، وبنزعة إمتاع واضحة نظراً لما تتميز به من طرافة، وموضوعات ذات طابع اجتماعي يهدف إلى استلهام الثقافة العمانية وتحولاتها، وصيغها. ويتسم عالم المجموعة بالغنى من حيث جمعه الموفق بين العبارات الفصيحة، والمفردات العمانية المحلية في النسق العربي الفصيح. كما أن تناول ثيمة الطفولة وذكرياتها تحوّل لمادة حكائية تشع بالتفاصيل. لغة رشيقة بلا زوائد ولا إطالة، ونهايات محبوكة، وعناوين موفقة.

تجدر الإشارة إلى ان جامعة الشرق الأوسط الأميركية سوف تُقيم احتفاليتها للدورة الرابعة وإعلان الفائز في حرمها الجامعي بالكويت، في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر القادم، ويرافق ذلك نشاط ثقافي عربي غني، بحضور مجموعة من الأدباء والمترجمين والناشرين العرب والعالميين بهدف دعم المشهد القصصي العربي، والعبور به وإيصاله إلى العالمية.



إقرأ المزيد