المصور عثمان الجابري: للطبيعة العمانية زوايا جمالية مدهشة
جريدة الوطن -

متابعة ـ خالد بن خليفة السيابي:
يقدم المصور عثمان بن بدر الجابري من خلال عدسته للمتلقي مجموعة من الأفكار الضوئية التي تعكس قوة العدسة العمانية وحضورها البهي، في أكبر المسابقات والمعارض التي تشارك بها، حيث لـ”الجابري” قصة حول تجربته الضوئية، بدأت منذ الصغر وفي بداياته واجه العديد من المطبات، ولكن الرغبة كانت أقوى لمواصلة المسير بعالم التصوير الضوئي.
وقال المصور عثمان الجابري: الثقافة الضوئية كان لها الأثر الأكبر بمسيرتي، حيث تعرفت على الكثير ومن المعلومات التي تساعدني على المضي قدماً في عالم العدسة، وكان من المهم أن أعرف ماذا يعني فن التصوير الضوئي أو الفوتوغرافيا وهي عبارة عن مفردة يونانية تعني الرسم باستخدام الضوء، ويعتبر التصوير مرادفا كاملا للرسم القديم، لانه من خلال العدسة يستطيع المصور أن يستعيد المشهد كاملا امامه، ومن ثم تعرفت على العناصر الأساسية في التصوير الضوئي حيث يجب أن يكون المصور ملماً بها مثل الضوء والأشعة الساقطة على الهدف والأشعة المنعكسة عن الهدف والهدف والكاميرا، وهناك تفاصيل عديدة جداً يتعرف عليها المصور من خلال رحلته الضوئية بكافة تفاصيلها.
وأضاف الجابري: أعشق الطبيعة وأهيم بسكون الليل ويدهشني غروب الشمس وكل هذه الزوايا الجمالية تحرك بداخلي حب التصوير وأقوم باقتناص مجموعة من صور الطبيعة التي أقدمها للمتلقي من خلال مشاركاتي في المعارض والمسابقات الضوئية، والتي أقيم من خلالها تجربتي وأتعلم منها وأكتشف أخطائي التي أعالج من خلالها نقاط الضعف، وأستفيد أيضاً من تجارب من سبقوني في هذا المجال.



إقرأ المزيد