الشعراء يرثون فقيد الوطن في جلسة تأبينية لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم
جريدة الوطن -

حبيب الريامي: أصبحت عمان مضربا للمثل في المحافل الإقليمية والدولية

مسقط ـ “الوطن” :
نظم مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم في القاعة الرئيسية بمقره صباح أمس جلسة تأبينية للمغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ شارك فيها كل من الشعراء حمود بن علي العيسري مساعد الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم وعلي بن سويلم الهاشمي، وإيمان بنت أحمد البوسعيدية، وسعيد بن سليم الصلطي، وسامي بن سعيد الشلي، وعثمان بن موسى السعدي. وتضمنت الجلسة كلمة لسعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم أبرز فيها المآثر والإنجازات الكبيرة التي سطرها المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه للسلطنة وشعبها على مدى خمسين عاما، وقال: في عهده أصبحت عمان مضربا للمثل في المحافل الإقليمية والدولية، واختتم سعادته كلمته بمعاهدة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم بالسير على نهجه ومواصلة المسيرة المظفرة بقيادته نحو مزيد من الرقي والازدهار.
بعد ذلك قدم الشعراء المشاركون من منتسبي مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مجموعة من القصائد الشعرية والكلمات التأبينية والتي رثت جميعها فقيد عمان المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ.



إقرأ المزيد