رحلة استكشافية فوتوغرافية توثق العادات والتقاليد العمانية
جريدة الوطن -

بمشاركة 45 مصورا من داخل وخارج السلطنة
كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
نظم مجموعة من المصورين من داخل وخارج السلطنة والبالغ عددهم 45 مصورا ومصورة رحلة فوتوغرافية بعنوان ” اكتشف عبق التاريخ “، وشملت الرحلة التي ترأسها كل من سعيد الشعيلي وحمد العميري زيارة لمحافظة مسقط ومجموعة من ولايات السلطنة، وذلك بهدف التعرف على الفنون العادات والتقاليد وتوثيق واستكشاف الأماكن التاريخية والأثرية التي تشتهر بها السلطنة.
وتعرف المصورون خلال زيارتهم إلى سوق وقلعة نزوى، من خلال التقاطهم لمجموعة من الصور مع الوقوف على فعاليات القرية الزراعية التقليدية التي اقيمت في بستان القلعة. بعدها حطت رحال أصحاب العدسات في بلدة البلاد بولاية منح التي تمتاز بجمالية بيوت الطين، وقامت فرقة الفنون الشعبية بمنح بتقديم مجموعة من الفقرات الفنية وحصدت عدسات الفريق مجموعة من الصور، أما المحطة الثالثة بهذه الرحلة فكانت ولاية بدية.
وقام المصوران سالم الحجري وسمير البوسعيدي بتنظيم فعالية للفريق تستهدف رمال صحراء بديه الذهبية، وزيارة أخرى لوادي بني خالد لإلتقاط أكبر قدر من الصور التي توثق جماليات الطبيعة، كما شملت الرحلة زيارة لمهرجان الفروسية بولاية بهلاء وتوثيق الحدث بصور فوتوغرافية متنوعة، ومن الأماكن التي قام بزيارتها الفريق هوية نجم بولاية قريات ومجموعة من الأماكن في محافظة مسقط.
وحول هذه الرحلة قال المصور سعيد الشعيلي : تأتي هذه الرحلة ضمن المسؤولية الاجتماعية لدينا نحن المصورين، ويجب علينا أن نعرف العالم الخارجي عن الأماكن السياحية والتارخية والثقافية بالسلطنة، وبما أن هذه الرحلة تضم العديد من المصورين الخليجيين حاولنا استغلال مشاركتهم وتعريفهم بعدد من الفنون والعادات والتقاليد.
المصور حمد العميري يقول: مشاركتي في تنظيم هذه الفعالية يأتي من حبي للفوتوغرافيا، فهذا الفن الجميل هو رسالة سامية تنطق لتصل إلى شريحة كبيرة من الناس ونحن بهذا العمل نحاول جاهدين، أن نرد لهذا البلد بعض الجميل وعدساتنا نسخرها لكي تكون المرشد السياحي من خلال الصورة.
وقالت المصورة الأماراتية نوير الهاجري : هذه الزيارة تعتبر الزيارة الأولى إلى السلطنة، استكشفت من خلالها العديد من الفنون الشيقة وعبق التاريخ العماني الأصيل.
بدورها قالت المصورة نجلاء عنقاوي رئيس نادي مجموعة عالم التصوير بالمملكة العربية السعودية : أشكر القائمين على هذه الرحلة والتي أعتبرها رحلة العمر بالنسبة لي، فقد كنت أتمنى أن أزور هذا البلد الرائع، وأن أقترب من ثقافته وحضارتة وحينما اتيحت لي الفرصة لم أتردد، بالرغم من معارضة أبنائي بسبب الوضع الصحي العالمي، ومنذ زمن قد كنت أتمنى السفر والتعرف على (الموروث الثقافي والتراثي والطبيعة بعُمان) ورغم جميع الظروف المعاكسة التي تمر بها البلاد ، إلا إنه كان عندي إيمان خفي وشعور بسعادة ولهفة للتواجد معهم، وأحمد الله أن وفقني للحضور وتحقيق أمنيتي.
وقال المصور محمود الجابري : رحلة “اكتشف عبق التاريخ” من الرحلات القيمة التي حرصت على المشاركة بها، لما تحويه من برامج وفعاليات تعكس التراث والثقافة وحياة الانسان العماني والعادات والتقاليد التي تلهم عدسات المصورين.
وفي نفس الإطار يقول المصور حسين القويضي من المملكة العربية السعودية : السلطنة بلد المحبة والسلام والوئام، أحببتها منذ زيارتي الأولى لها عام 2007،وتكررت زياراتي لها كثيراً وسأستمر بزيارتها لأسباب عديدة منها جمال طبيعتها وشعبها الطيب ومنذ يومي الأول في عالم التصوير وأنا أتمنى أن أقوم بتصوير حياة العمانيين في بيئات مختلفة كالمزارع والأسواق والصحاري وكذلك الجبال.
وقالت المصورة أمل الأمير من المملكة العربية السعودية لقد أبدع المصور العماني في إبراز جمال عمان، مما جعل زيارتها حلما لي منذ عدة سنوات، وفي نفس الوقت أحببت أن أخوض تحديا مع عدستي ماذا عساها أن تصطاد من صور مميزة من خلال هذه الرحلة، حيث ساعدنا القائمون عليها بتوفير أجواء تختصر علينا الوقت والجهد في سبر أغوار التاريخ العماني المجيد والعريق، حيث نبدأ من ساعات الصباح الأولى ونتنقل من زاوية إلى أخرى حتى ينتهي اليوم، ونحن منغمسون إلى آخر مدى بين العدسات والزوايا المختلفة، التي أعدت بعناية فائقة ليخرج كل مصور قدر الإمكان بصور خاصة به، وإن كانت الرحلة تسلط الضوء على تاريخ عمان فهي لم تغفل إظهار الجانب المشرق من الإنسان العماني الذي يتجلى في حسن الخلق، استغرقت الرحلة خمسة أيام شعرت أني بين عائلتي ولم أشعر بالغربة، وأنا فخورة بالتجربة وأتمنى تكرارها ولازلت أعيش نفس الأجواء من خلال تصفح الآف الصور التي حصلت عليها فشكرا لجميع من ساهم في إعداد هذه الرحلة.
يذكر أن أيام الرحلة تضمنت في الفترة المسائية جلسات فوتوغرافية ونقاشات في التصوير الضوئي بحضور المصورين أحمد الطوقي وحبيب الزدجالي ومجموعة من المصورين الذين أثروا الجلسة بنقاشات استفاد منها المشاركون.



إقرأ المزيد