“السمعي” و “المرئي” بـ”الإذاعة والتلفزيون” يحتفيان بعيد الفطر السعيد عبر برامج مفتوحة ومباشرة
جريدة الوطن -

كتب ـ خميس الصلتي: تحتفي الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ممثلة بقطاعيها السمعي والمرئي، بعيد الفطر السعيد، بدءا من صباح أول أيام العيد المبارك، من خلال برامج إذاعية وتلفزيونية مباشرة، تتواصل مع المتابع بأفكار تتناسب والمناسبة السعيدة الاستثنائية.

القطاع السمعي
من بين البرامج التي سيتابعها المستمع في القطاع السمعي والتي ستبث عبر أثير الإذاعة العامة برنامج “أهلاً بالعيد” من الساعة السابعة والنصف وحتى العاشرة صباحا، وهو من إعداد وتقديم، نجاة سعد وإدريس البشري وهلال الهلالي. ويتضمن البرنامج نصا يحمل مضامين العيد، كما يتلقى البرنامج تهاني المواطنين بالعيد هاتفيا، ويستضيف أطباء ومختصين للحديث عن مستجدات التوعية بمرض كورونا مع بث النصائح حول الإجراءات الصحية المتبعة، ويبث البرنامج خلال اليومين الأول والثاني من العيد السعيد، أما اليوم الثالث فسيكون هناك برنامج “الأطفال والعيد” يبث من الساعة التاسعة وحتى العاشرة صباحا، وهو من إعداد بسمة الخاطرية ومهند العاقوص وتقديم أمجاد الحوسنية ومحمود الوهيبي ويتضمن البرنامج موضوعات عن فرحة الأطفال في العيد ومسابقات على الهواء مباشرة من خلال مشاركات الأطفال. أما في المساء فهناك برنامج “أفراح العيد”، ويبدأ في الساعة الثامنة مساء وهو من إعداد وتقديم عقيل بن علوي باعلوي، وهو سهرة فنية منوعة مع فنان أو شاعر أو مختص في مجال من مجالات الفن المختلفة للحديث معه حول بهجة وأفراح العيد مع استعراض بعض الفنون التي يقدمها للمستمع.
كما ستبث إذاعة القرآن الكريم برنامج “فرحة العيد”، ويتناول تطبيق سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في وقت انتشار الأوبئة والأمراض وتوظيف التقنية في التواصل مع صلة الرحم، وشكر الله في كل الأحوال. بالإضافة إلى برنامج “فرحة القلوب”، ويتناول العيد باعتباره فرحة للقلوب بعد شهر الصيام والقيام وهو يمثل وسطية الدين باعتباره بهجة النفس مع صفاء العقيدة. كما ستبث الإذاعة صباح أول وثاني وثالث أيام العيد حديثا دينيا بمناسبة عيد الفطر المبارك، يقدمه كل من الدكتور كهلان الخروصي والدكتور سالم البلوشي، وهلال بن عبدالله الخروصي، ويتناول مواضيع متنوعة بمناسبة عيد الفطر المبارك.
كما ستبث إذاعة الشباب في الساعة السابعة والنصف صباحا ومنذ اليوم الأول لعيد الفطر السعيد، برنامج “عيدكم مبارك” هو برنامج مباشر يرصد فرحة العيد رغم التباعد المجتمعي إلا أن روحانية وشعائر العيد باقية في المنازل وعبر التواصل الإلكتروني عن بعد مع التركيز على الاحتفاء ببهجة العيد والأخذ بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار جائحة كورونا. بالإضافة إلى برنامج “من مطبخنا”، (حلقات العيد) وهو برنامج يعرف بالوجبات العُمانية في العيد من مختلف ولايات ومحافظات السلطنة من حيث طريقة الطبخ والتقديم والمكونات الأساسية وما يميز محافظة عن أخرى في مكونات المطبخ. أما في الساعة الواحدة ظهرا فستبث الإذاعة إعادة لبرنامج “حكايا من الماضي”، (حلقات خاصة بالعيد)، وهو برنامج توثيقي مع رواة التاريخ العُماني الشفهي يجوب محافظات السلطنة مع فريق العمل من مسندم وحتى ظفار بالتعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، حيث يحكي هؤلاء الرواة بأسلوب السرد القصصي المشوق عن أساليب الحياة اليومية في الماضي كطرق كسب العيش والسفر والحياة الاجتماعية. أما برنامج “ليالي العيد” فسيكون سهرة مفتوحة مع المستمعين وسيبث في الساعة الثامنة مساء من كل يوم، وسيعيش البرنامج مع الناس تفاصيل العيد السعيد من منازلهم وسيشكل حلقة وصل بين المستمعين لتبادل التهاني عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، كما يتضمن البرنامج حوارات مع نجوم الفن من داخل وخارج السلطنة، وحوارات أخرى مفتوحة مع المستمعين حول العيد وأهم العادات والتقاليد العمانية في مثل هذه المناسبات الدينية. وسيتناوب على تقديم هذه البرامج كل من ندى بنت عبدالله البلوشية وعابدين البلوشي وسلوى الخنبشية ومشاعل القاسمية.

القطاع المرئي
وفي القطاع المرئي ستكون هناك برامج متنوعة تبث عبر تلفزيون سلطنة عمان بدءا من اليوم الأول لعيد الفطر المبارك، أهمها برنامج “هنئتم بالعيد”، حيث سيشارك التلفزيون المشاهدين أجواء الاحتفال بالعيد وفرحته من منازلهم، والتواصل عن بعد، ويتبادلون التهاني هاتفيا مع التزامهم بالإجراءات الاحترازية، ويبرز البرنامج روحانية العيد وأجواءه عبر مجموعة من التقارير، والضيوف عبر الاتصال المرئي. وسيتناوب على تقديم البرنامج كل من سيف الفوري وجواهر العبرية وأيمن الفجراني وبيان البلوشية وفي الاخراج حمود الحسني، كما سيبث تلفزيون سلطنة عمان برنامج “تذكار” وهو برنامج أرشيفي مسجل مدته ثلاثون دقيقة، في ثلاثة أجزاء، يعيد المشاهد إلى الوراء في رحلة مع الماضي الجميل، يأخذ البرنامج طابع السرد بالصورة لذكريات المكان والزمان، والعادات والتقاليد، والأسواق، والحارات، والطرق، والفنون، كيف كان شكلها في الماضي، ليعيش المشاهد تفاصيلها وشخوصها، ويعتمد البرنامج فكرة التجميع من الأفلام والتقارير والمواد القديمة عن هذه الموضوعات، وبصوتها الطبيعي، مع إضافة تعليق للربط بين فقرات البرنامج.



إقرأ المزيد